السلام عليكم .
مرحبا بكم اخي الزائر و اختي الزائرة بك في منتدى شباب عين الروى و نرجو ان تستفيد من هذا المنتدى و تنضم إلى أسرتنا
و زيارة ممتعة.
مرحبا بزوارنا الكرام
تفضلوا بالتسجيل في منتدادنا

    مصير الجن في الآخرة

    شاطر
    avatar
    محطم القلوب
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    الاوسمة :
    الهواية :
    البلد : المغرب
    عدد المساهمات : 520
    نقاط التميز : 939
    تاريخ التسجيل : 08/10/2010
    العمر : 24
    الموقع : http://jeunesse-ainroua.keuf.net

    ggg مصير الجن في الآخرة

    مُساهمة من طرف محطم القلوب في الأحد فبراير 27, 2011 10:01 pm

    إن كفار الجن هم في النار يوم القيامة.

    قال تعالى: {وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنْ الْجِنِّ وَالإِنسِ} [الأعراف: 179].

    وقال تعالى: { وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ} [هود: 119]

    قال الله تعالى: {وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ} [السجدة: 13].

    شبهة: إن الجن خلقوا من نار فكيف تؤثر فيهم نار العذاب في الآخرة؟

    دفعها: لا يلزم من كون الجن خلقوا من نار أن يكونوا ناراً أو أن النار لا تؤلمهم، فإن الإنس من تراب، ولكن ليسوا تراباً بل أنشأهم الله تعالى وطورهم وصورهم، ولو أن إنساناً وقع عليه تراب كثيراً وهدم عليه بيت من التراب لهلك، ومات أو استغاث من الآلام والأوجاع، وهكذا الجن خلقوا من نار ولكنهم ليسوا ناراً بل أنشأهم الله تعالى وطورهم وصورهم، وإن النار تؤلمهم وتحرقهم وتعذبهم.

    - وإن مؤمنين الجن في الجنة.

    قال الله تعالى إخباراً عن الجن: {وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلا يَخَافُ بَخْسًا وَلا رَهَقًا} [الجن: 13].

    والمعنى من آمن بربه فلا يخاف نقصان الثواب، ولا الزيادة في العقوبة وهذا نظير قوله تعالى: {وَمَنْ يَعْمَلْ مِنْ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا يَخَافُ ظُلْمًا وَلا هَضْمًا} [طه: 112].

    وقال تعالى: {فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّإِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ} [الرحمن: 56-57].

    وقال تعالى: {حُورٌ(1) مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ(2) * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ} [الرحمن: 72 - 75].

    وهذا مما يشير إلى أن مؤمني الجن في الجنة.

    المصدر/الموسوعة الاسلامية المعاصرة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 2:13 pm