السلام عليكم .
مرحبا بكم اخي الزائر و اختي الزائرة بك في منتدى شباب عين الروى و نرجو ان تستفيد من هذا المنتدى و تنضم إلى أسرتنا
و زيارة ممتعة.
مرحبا بزوارنا الكرام
تفضلوا بالتسجيل في منتدادنا

    احذر !! : لا تقول .... ربنا لك الحمد و الشكر في الصلاة ...بل قل

    شاطر
    avatar
    Mr_Dadi
    عضو فضي
    عضو فضي

    الاوسمة :
    الهواية :
    البلد : الجزائر
    عدد المساهمات : 333
    نقاط التميز : 451
    تاريخ التسجيل : 08/03/2010
    العمر : 22
    الموقع : aigle.hooxs.com

    default احذر !! : لا تقول .... ربنا لك الحمد و الشكر في الصلاة ...بل قل

    مُساهمة من طرف Mr_Dadi في السبت أكتوبر 09, 2010 10:52 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السؤال:
    بعض الناس يزيد كلمة " والشكر " بعد قوله " ربنا ولك الحمد " ، فما رأي فضيلتكم ؟.


    الجواب:

    الحمد لله

    قال الشيخ ابن عثيمين :

    لا شك أن التقييد بالأذكار الواردة هو الأفضل ، فإذا رفع الإنسان من الركوع فليقل : ربنا ولك الحمد ولا يزد "والشكر" لعدم ورودها .

    والصفات الواردة في الرفع من الركوع أربع :

    1- ربنا ولك الحمد .

    2- ربنا لك الحمد .

    3- اللهم ربنا لك الحمد .

    4- اللهم ربنا ولك الحمد .

    فهذه الصفات الأربع تقولها لكن لا جميعاً ، ولكن تقول هذه مرة وهذه مرة ، ففي بعض الصلوات تقول : ربنا ولك الحمد ، وفي بعض الصلوات تقول : ربنا لك الحمد ، وفي بعضها : اللهم ربنا لك الحمد ، وفي بعضها : اللهم ربنا ولك الحمد .

    وأما الشكر فليست واردة فالأولى تركها اهـ بتصرف يسير .



    "فتاوى أركان الإسلام" (ص326) .
    الاعتدال من الركوع وما يقول فيه

    ( البخاري ومسلم ) ثم ( كان صلى الله عليه وسلم يرفع صلبه من الركوع قائلا : ( سمع الله لمن حمده ) .
    ( أبو داود والحاكم وصححه ووافقه الذهبي ) وأمر بذلك ( المسيء صلاته ) فقال له : ( لا تتم صلاة لأحد من الناس حتى . . . يكبر . . . ثم يركع . . . ثم يقول : سمع الله لمن حمده حتى يستوي قائما ) .
    ( البخاري وأبو داود ) وكان إذا رفع رأسه استوى حتى يعود كل فقار مكانه . .
    ( البخاري وأبو داود ) ثم ( كان يقول وهو قائم : ( ربنا [ و] لك الحمد ) .
    وأمر بذلك كل مصل مؤتما أو غيره فقال :
    ( صلوا كما رأيتموني أصلي ) .
    ( مسلم وأبو عوانة وأحمد وأبو داود ) وكان يقول : ( إنما جعل الإمام ليؤتم به . . وإذا قال : سمع الله لمن حمده فقولوا : ( [ اللهم ] ربنا ولك الحمد ) يسمع الله لكم فإن الله تبارك وتعالى قال على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم : سمع الله لمن حمده ) .

    ( البخاري ومسلم وصححه الترمذي ) وعلل الأمر بذلك في حديث آخر بقوله : ( فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه ) .
    وكان يرفع يديه عند هذا الاعتدال على الوجوه المتقدمة في تكبيرة الإحرام ويقول - وهو قائم - كما مر آنفا :
    1 ( البخاري ومسلم ) ( ربنا ولك الحمد ) .
    وتارة يقول :
    2 ( البخاري ومسلم ) ( ربنا لك الحمد ) .
    وتارة يضيف إلى هذين اللفظين قوله :
    3 و4 - البخاري وأحمد ( اللهم ) .
    ( البخاري ومسلم ) وكان يأمر بذلك فيقول : ( إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده فقولوا : اللهم ربنا لك الحمد فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه ) .
    وكان تارة يزيد على ذلك إما :
    5 - ( مسلم وأبو عوانة ) ( ملء السماوات وملء الأرض ومل ما شئت من شيء بعد ) .
    وإما :
    6 ( مسلم وأبو عوانة ) ( ملء السماوات و[ ملء ] الأرض وما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد ) .
    وتارة يضيف إلى ذلك قوله :
    7 ( مسلم وأبو عوانة ) ( أهل الثناء والمجد لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) .
    وتارة تكون الإضافة :
    8 - ( مسلم وأبو عوانة ) ( ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد [ اللهم ] لا مانع لما أعطيت [ ولا معطي لما منعت ] ولا ينفع ذا الجد منك الجد ) .
    وتارة يقول في صلاة الليل :
    9 - ( أبو داود والنسائي بسند صحيح ) ( لربي الحمد لربي الحمد ) يكرر ذلك حتى كان قيامه نحوا من ركوعه الذي كان قريبا من قيامه الأول وكان قرأ فيه سورة البقرة ) .
    10 ( ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه [ مباركا عليه كما يحب ربنا ويرضى ] ) .
    قاله رجل كان يصلي وراءه صلى الله عليه وسلم بعدما رفع صلى الله عليه وسلم رأسه من الركعة وقال : ( سمع الله لمن حمده ) فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
    ( من المتكلم آنفا ؟ ) فقال الرجل : أنا يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ( مالك والبخاري وأبو داود ) ( لقد رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أولا ) .
    إطالة هذا القيام ووجوب الاطمئنان فيه
    avatar
    محطم القلوب
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    الاوسمة :
    الهواية :
    البلد : المغرب
    عدد المساهمات : 520
    نقاط التميز : 939
    تاريخ التسجيل : 08/10/2010
    العمر : 25
    الموقع : http://jeunesse-ainroua.keuf.net

    default رد: احذر !! : لا تقول .... ربنا لك الحمد و الشكر في الصلاة ...بل قل

    مُساهمة من طرف محطم القلوب في الأحد يناير 16, 2011 5:10 am

    شكرا للإفادة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 8:57 am